قصة رائدة أعمال مصرية جمعت بين الفن التشكيلي و صناعة منتج مصري متميز له بصمته الخاصة

deena-fadel-2

دينا شابة لها رقة وجمال خاصين.  صغيرة في السن لكنها تملك حكمة وعقلاً تُدوِّر به حياتها.  حققت نجاحات كثيرة وما زالت سلسلة أحلامها ممتدة.  تسعى ان تكون زوجة وبنت وأم صالحة تماما كما تسعى ان تحقق نجاح في عملها.  حققت صناعة منتج مصري متميز له بصمته الخاصة، مبتكر ويحمل لمسة إبداع ينافس بجدارة المنتجات العالمية.   كان لي فرصة التعرف عليها عن قرب عندما كنت لايف كوتش لها.  أحببتها وأحببت فيها جدا شغفها ومبدأها الواضح في الحياة وسعيها الدؤوب والمستمر.  هي حقا مثال لشابة مصرية يحتذى بها.  اليكم قصتها

ولدت في بريطانيا وعشت هناك حتى كان عمري 18 سنة، درست العلوم الإنسانية والتسويق وفزت بعدة جوائز في مجالات الفنون والتصميمات وقت الدراسة. كما فزت بمنحة الطالبة الأكثر نشاطًا، كما عملت في أكثر من مكان أيام الدراسة

أنا فنانة تشكيلية كما أنا زوجة وأم لبنتين. مُحركي الاساسي في الحياة هو شغفي وعشقي لما أفعل

لا أعترف لا بالقيود ولا بالحواجز .. أنا الذي أحدد مسار حياتي ورحلتي فيها، تلك كانت قاعدتي الأساسية في الحياة منذ عام 2008 حين قررت التخلص من قيود الوظيفة فاستقلت من عملي في شركة تسويق وأسست شركتي مكونةً مشروعًا يتمحور حول شغفي، كما قررت استمراري في ممارسة الفن التشكيلي واستمريت في الرسم

التحّدي الأكبر الذي مررت به كان خلال الفترة الانتقالية حيث تعاملت مع الخوف الطبيعي، ومع عدم رضائي ونقدي لظروفٍ مرّت بمسيرة الانتاج.

كان هذا أمرًا طبيعيًا، ولم يمنعنني الخوف من تحقيق أحلامي.  حقا أن الخوف شعور انساني موجود داخل كل منا، تعلمت كيفية التعامل معه وبدلا من أن يُخيفني الخوف وقاني من الشرور، ولم يُحدّ من طموحي

كان التحدي الثاني الذي لم يزل مستمرًا هو تحدي الحفاظ على التوازن في حياتي، ما بين البيت والغيط (أي العمل)؛ فنجاحي هنا لابد أن يكون معه نجاح هناك، وأن أتمكن من أن أكون أم وزوجة وصديقة وابنة بارة لأهلي، وأن تكون علاقتي بالله سبحانه وتعالى جيدة، وأن اكون مسلمة صادقة نافعة

أما الدروس التي تعلمتها وأنصح بها السيدات الأخرى

حافظي على حريتك في اختيار مسار حياتك (انتي اللي هتتحاسبي على أعمالك فحاولي تعملي الصح دايمًا)

الاستماع إلى آراء الآخرين المفيدة فقط، ثم نأخذ منها ما يناسبنا

إذا آمنتي بفكرة ما .. اسعِ بكل قوتك لتحقيقها وخذي بكل أسباب النجاح

حددّي اهدافك وأولوياتك جيدًا.. اكتبيها لتكون أمامك وتابعي تطورك فيها فلتكن هناك أهدافًا لعائلتك، لهوايتك لأصحابك، لرفاهيتك، كل جزء في حياتك له اهميته الخاصة

حدّدي أهدافك الإيجابية بخطوات واقعية لتحقيقها (اتعلمت الدرس المهم ده من الليف كوتش بتاعتي)ي

إيجابيتك هي مصدر تقدمك وقوتك لا تجعلي أي شيء يؤثر عليها سلبًا

تابعي قصص النجاح الأخرى لتحفزك ولتخلق التنافس الشريف لديك ولتتعلمي منها

الابتكار والأفكار الجديدة كنقطةِ ماء في عمق بحر، انت لا تجيدين السباحة لهذا فلنتحلّ بالإيجابية والقدرة على المغامرة (حدّ الخطر هو خط الأمان)ان

النجاح الحقيقي هو النجاح في كل حاجة مهمة في حياتك وليس فقط النجاح في العمل. أعط كل حاجة حقها من وقتك، اهتمامك، ومجهودك. حتى تجني ثمار تحقيق الذات والسعادة بما جنت يداك

إن أكثر ما يحفزني هو ذلك القول (كل حلم كبير بيبدأ بحالم، انت تمتلك داخلك الطاقة والقوة والصبر والشغف لتنظر إلى النجوم لتغير العالم) هاربيت تابمان، أبوليثيونست

Program top band 5

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s