Agile leadership : 4 essential points of awareness !

Agile leadership is a hot topic for leaders today and it is an essential skills for leading through and beyond crisis ! The emerging criteria for success is evolving from the concept of external exertion to one of internal mastery. Survival of the most aware and most adaptable is becoming the true underlying foundation of…

Savoring : A delightful way to get more life out of your life !

Feeling like you’ve got all the time in the world is a wonderful sensation; too bad it occurs so rarely. But by developing the skill of savoring, you can maximize your moments — and your experience of time, according to author Laura Vanderkam. In the world of positive psychology, savoring is best described by the…

4 pillars to progressively lead during and after times of crisis

With all that is happening in the ever-evolving and uncertain world, leaders are learning that they need to be adopt their leadership styles to match what is really needed in the moment in order for them to best lead themselves, their people and their organizations forward in the coming era. In the industrial age, leadership…

Video Series pg 1: Pathways to a life worth living !

Based on the science of positive psychology and the art of coaching, this video series is intended to provide various pathways to a flourishing, more aligned, more peaceful & more meaningful life ! How you speak to yourself about yourself will make a load of difference in your self-esteem, self-love and self-image ! After all, we…

انشر أجنحتك……وانظر الى أين ستحلق

” محدش بيبقى قد الحاجة وبعدين يعملها. لو حد عرض عليك فرصه متتعوضش
ونفسك فيها وافق حتى وانت مش متأكد انك قدها. ابدأ بس وهتتعلم كل حاجة وانت بتكبر

لعله خير…….كل محنه فيها منحه

أجمل حاجة في رحلتي اني لما لقيت نفسي كمان بدأت أبص للأولاد بطريقة مختلفة وبدأت أشوف انهم مختلفين وكل واحد متميز في حاجة. زمان كنت طالبة انهم كلهم يكونوا نفس القالب ونفس الشكل. بدأت أتقبل ولادي زي ما هما واتحرر من اني أحقق احلامي في ولادي

قصة قائده شجاعة نجحت بالإرادة القوية والمثابرة

أول معرفتي ب د.هاديه كانت وقتها رئيسة مركز “بداية” لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة في هيئة الإستثمار. اتقابلنا بعدها كذا مرة في أماكن مختلفة بصفات مختلفة ولأسباب مختلفة.  العامل المشترك كل مرة بالنسبة لي كان شخصيتها الهادية اللطيفة المريحة اللي في نفس الوقت قوية ومحددة وصارمة.  حب فريقها واحترامهم ليها واضح من أول لحظة.  قائدة عارفة…

قصة قائده شجاعة نجحت بالإرادة القوية والمثابرة

حلمي إني أعلم الناس تقبل الآخر والتعايش في سلام وعدم التفرقة في أي حاجة سواء راجل وست، أو دين، أو جنسية. أنا فاكرة وأنا صغيرة كانت العيله كلها بتتلم عند جدتي. كانت جدتي بتحبني أوي بس لما كانت تغرف كانت تغرف للكبار الأول وبعدين تغرف لأخوايا الكبير واخويا الصغير وفي الأخر تغرف لي انا وساعات ممكن الأكل اللي بحبه يخلص قبل ما انا اكل منه وما كنتش فاهمة هي بتعمل كدة ليه وكنت بزعل جدا رغم اني عارفة قد ايه هي بتحبني. بحكي الحكاية دي عشان فعلا أصغر الحاجات ممكن تحسس الواحد بالتفرقة. زي لما تكوني في اجتماع وتقولي رأي وماحدش يسمعه ويجي اللي جنبك يقول نفس الرأي فالمدير يقول له قد ايه دي فكرة جميلة. مهم الواحد يقدر أي رأي ويحسس كل واحد انه مسموع ومتشاف وأنه مش مهمش. نفسي أرفع الوعي ده عند الناس. أنا حسيت كدة أوي لما كنت بشتغل في وسط مهندسين. كنت لازم أعمل حاجة عشان أتشاف. ومهم نشوف الناس اللي بتعمل تغيير مقصدش تغيير العالم لكن حتى اللي له ولو تأثير بسيط علينا. الواحد مش بيكون متخيل وقع حاجة زي كدة على حياتهم كلها بيكون عامل ازاي. حتى اللي بيعملنا القهوة، اللي بينضفلنا الحمام محتاجين نشوفه ونحسسه انه متشاف