لعله خير…….كل محنه فيها منحه

أجمل حاجة في رحلتي اني لما لقيت نفسي كمان بدأت أبص للأولاد بطريقة مختلفة وبدأت أشوف انهم مختلفين وكل واحد متميز في حاجة. زمان كنت طالبة انهم كلهم يكونوا نفس القالب ونفس الشكل. بدأت أتقبل ولادي زي ما هما واتحرر من اني أحقق احلامي في ولادي

قصة قائده شجاعة نجحت بالإرادة القوية والمثابرة

أول معرفتي ب د.هاديه كانت وقتها رئيسة مركز “بداية” لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة في هيئة الإستثمار. اتقابلنا بعدها كذا مرة في أماكن مختلفة بصفات مختلفة ولأسباب مختلفة.  العامل المشترك كل مرة بالنسبة لي كان شخصيتها الهادية اللطيفة المريحة اللي في نفس الوقت قوية ومحددة وصارمة.  حب فريقها واحترامهم ليها واضح من أول لحظة.  قائدة عارفة…